القائمة اغلق

ديبيكا بادكون زوجها ديانتها أعمالها معلومات و تقرير كامل

ديبيكا بادكون الممثلة الهندية و زوجها رانفير سينغ و ديانتها و أعمالها الفنية حياتها الشخصية مكان و تاريخ ميلادها علاقاتها السابقة الجوائز التي حصلت عليها كل ما تريد معرفته عنها تقرير كامل .

ديبيكا بادكون و حياتها الشخصية

ولدت الممثلة الهندية ديبيكا بادكون في 5 من شهر يناير عام 1986 م في مدينة كوبنهاجن بالدنمارك و والدها هو لاعب كرة تنس الريشة الشهير براكاش بادكون و الذي لعب على المستوى الدولي ممثلا دولته و فاز ببطولة دولية لصالح الهند في عام 1980 م , والدتها تعمل في شركة سياحية و هي أول أبنه لوالديها أي أنها أكبر أخوتها و في كل الأحوال هي لديها أخت واحدة  و إسمها أنيشا بادكون , انتقلت عائلتها إلى الهند  و كان عمرها لم يكمل عام و عاشت في مدينة بنغالور و تتحدث لغة المدينة و هي كونكاني حيث معروف عن الهند تعدد دياناتها و تعدد لغاتها , و درست ديبيكا في مدرسة بنجالور الثانوية و شاركت في لعبة تنس الريشة و هي في المرحلة الثانوية و لعبت على المستوى الدولي كوالدها و لكنها لم تحبها و لم تكن متحمسة كوالدها لممارسة هذه اللعبة و إحترافها ثم تركتها بسبب إمتحاناتها المدرسية  , و أثناء دراستها في الجامعة عملت كعارضة أزياء و قد أثنى عليها النقاد بسبب قوامها الممشوق , و تخرجت من جامعة أنديرا غاندي الوطنية المفتوحة , و بعدها عملت كموديل إعلانات لبعض العلامات التجارية المشهورة مثل بلاي بوي للملابس الداخلية النسائية و حصلت على جائزتين في زي إف كعارضة أزياء لثوب السباحة و ذلك في عام 2006 م .

ديبيكا بادكون و زوجها

تزوجت ديبيكا بادكون الممثل الهندي المشهور و مغني الراب رانفير كابور في 14 من شهر نوفمبر عام 2018 م في مدينة مومباي بالهند  , رانفير من مواليد 6 من شهر يوليو عام 1984 م و الذي أراد منذ طفولته أن يكون ممثلا و قد تخرج بشهادة بكالوريوس الآداب من جامعة إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية و عند عودته للهند عاد مهتما بالتمثيل ثانية و قد أدى عدة إختبارات في التمثيل و قد اشترك مع زوجته لأول مرة في الفيلم السينمائي رام ليلا و ذلك في عام 2013 م و شكلا ثنائي رائعا  ثم تقاسما البطولة مرة أخرى في عام 2015 م في فيلم باجيراو ماستاني , ومن الجدير بالذكر أنها كانت في علاقة مع الممثل الهندي رانبير كابور و إعترفت بحبها له في عام 2014 و لكنهم إنفصلا لأسباب غير معلومة مما جعلها تعاني من الإكتئاب لفترة .

ديانة ديبيكا بادكون

عرفت الهند بكثرة لغاتها و كثرة دياناتها و آلهتها و من أشهر دياناتها الديانة البوذية و فيها يعبدون بوذا و هو المعلم المستنير الذين يتبعون تعاليمه بشكل مطلق , الديانة السيخية و هي تمثل نسبة محدودة من سكان الهند الحاليين ,  و الديانة الهندوسية و هي ثالث أكبر ديانة بعد المسيحية و الإسلامية و تعتبر من أقدم الديانات في الهند و قارة آسيا عموما و من آلهتها براهما و كريشنا و ديفا و لاكشمي و شاكتي و ديفي ومانيسا و كورما و هؤلاء أشهرهم و ذلك على سبيل المثال لا الحصر حيث آلهة الهندوسية كثيرين , و تعتنق ديبيكا الديانة الهندوسية كالكثير من الممثلين الهنود و من المعروف أن معظم سكان الهند بالتحديد هم من الهندوس و مسلمين و بعض السيخ ومسيحيين .

أفلام ديبيكا بادكون

بدأت ديبيكا حياتها الفنية عام 2006 م من خلال فيلم أيشواريا و هو فيلم درامي رومانسي تم عرضه في 15 من شهر سبتمبر عام 2006 م  و هو من إخراج إيندراجيت لانكيش و شاركها البطولة الممثل الهندي أوبيندرا راو في دور أبهيشيك هيجدي والممثلة الهندية ديرزي بوبانا في دور أنجالي و أيضا شاركهم العمل الممثل الهندي سادهو كوكيلا و الممثل الهندي شاران .
و في عام 2007 م قامت بأداء دور البطولة أمام النجم شاروخان في فيلم أوم شانتي أوم وشاركهم البطولة أرجون رامبال و تدور أحداث الفيلم في إطار درامي رومانسي غنائي حيث أنه بزمن ما كان يوجد شخص إسمه أوم و الذي يجسد دوره الممثل شاروخان و كان ممثل ثانوي و كان يحلم بأداء دور البطولة أمام شانتي و التي جسدت دورها ديبيكا و الذي أنقذها من حريق أثناء التصوير و كان زوجها أرجون رامبال الذي خانها و تزوج عليها و قد قرر أن يقتلها طمعا في ثروتها و يحتجزها في موقع التصوير و هو قصر كبير و أشعل بها النيران و قد حاول أوم إنقاذها و لكنهما يموتان حرقا الإثنان , و تتكرر نفس القصة بعد ثلاثون عام حيث كان شاهدا على ما حدث الممثل راج كابور و الذي سمى إبنه أوم و كان دائما ما يحكي لإبنه عن قصة أوم و شانتي الذي أحب شانتي على ذكر أبيه لها و لقصتها و الذي يقابل ساندي و التي كانت تشبه ساندي جدا و كانت معجبة بأوم جدا و يجسد شخصية أوم و ساندي أيضا شاروخان و ديبيكا و الذان يقرران الإنتقام لشانتي و أوم من ذلك الشرير الذي قتلهم بأن أوهموه بأن روح شانتي تحوم في المكان و عادت لتنتقم , وحاز الفيلم على العديد من الجوائز أهمها جائزة فير لأفضل ظهور لأول مرة و لاقى نجاحا جماهيريا كبير , الفيلم من إنتاج جوري خان و زوجها شاروخان و سيناريو و إخراج فرح خان و تم عرض الفيلم في 7 من شهر نوفمبر عام 2007 م .

و في عام 2008 م قامت بأداء البطولة أمام رانبير كابور في فيلم باشنا اي هاسينو و هو فيلم درامي غنائي و قد جسد رانبير دور راج شارما و جسدت ديبيكا دور جياتري و شاركهم البطولة الممثلة الهندية بيباشا باسو في دور راديكا و الممثلة الهندية مينيسها لامبا في دور ماهي جاي سينغ و الممثل الهندي كونال كابور في دور جوجيندر سينغ و الفيلم من إخراج سيدهارث أناند و تم إصداره في 14 من شهر أعسطس عام 2008 م .

و في عام 2009 م قامت بأداء دور البطولة أمام النجم سيف علي خان و الذي جسد دور جاي فردهان سينغ في فيلم الحب في هذه الأيام  و شاركهم البطولة الممثل الهندي القدير ريشي كابور في دور فير سينغ و الممثلة الهندية جيزيل مونتيرو في دور هارلين كور و الممثل الهندي راهول خانا في دور فيكرام جوشي و تدور أحداث الفيلم في إطار غنائي رومانسي  كوميدي حيث يحكي عن الحب العذري و كيف يتغير مع مرور الزمن و يصبح بلا معنى بمرور المواقف و الفيلم من إخراج امتياز علي و تم تصويره في سان فرانسيسكو و في دلهي و الفيلم من إنتاج سيف علي خان و تم إصدار الفيلم في 31 من شهر يوليو عام 2009 م .

في عام 2010 م شاركت في الجزء الأول من فيلم هاوس فول و هو فيلم بطولة جماعية حيث شاركت ديبيكا بتجسيد دور ساندي راو و شاركها البطولة النجم الهندي أكشاي كومار عن دور اروش و  الممثل الهندي ريتيش ديشموك في دور بابوراو أو بوب و أيضا الممثلة الهندية جاكلين فيرناندز في دور دهانو و الممثل الهندي بومان إيراني في دور باتوك باتل و الفيلم من إخراج ساجد خان و حصل على جائزة الأكاديمية الهندية الدولية للأفلام لأفضل أداء كوميدي حيث تدور الأحداث في إطار كوميدي رومانسي و تم إصدار الفيلم في 30 من شهر أبريل عام 2010 م .

في عام 2012 م شاركت في بطولة فيلم كوكتيل و هو فيلم درامي  كوميدي رومانسي ,  شاركها البطولة للمرة الثانية الممثل الهندي سيف علي خان في دور جوتام كابور و الممثلة الهندية ديانا بينتي في دور ميرا و الممثلة القديرة ديمبل كاباديا في دور كافيتا كابور و تقوم ديبيكا بأداء دور فيرونيكا دي كوستا و تدور أحداث الفيلم عن قصة ثلاثة أصدقاء يقعون في حب بعضهم مما يجعل الموضوع معقد و العلاقات معقدة و يجب على طرف منهم التنازل حيث أن جوتام يحب إحدى الصديقات و لكنها لا تريد الاستسلام له بسهولة و أن يكافح للوصول إليها في حين تحبه الأخرى حبا كثيرا فتتغير صداقتهم و تدخل في منعطفات صادمة لأحد الأشخاص الذي لابد عليه و أن يتنازل , تم تصوير الفيلم في لندن و في جنوب الهند و هو من إنتاج سيف علي خان و قد حصل الفيلم على عدة ترشيحات كما حاز أيضا على عدة جوائز و الفيلم من إخراج هومي أداجانيا و تم إصدار الفيلم في 13 من شهر يوليو عام 2012 م .

في عام 2013 م شاركت حبيبها السابق رانبير كابور بطولة فيلم يي جواني هي ديواني أو هذا الشاب مجنون , قامت ديبيكا بأداء دور ناينا تالفار و يجسد رانبير دور كبير و يشاركهم البطولة الممثلة الهندية كالكي كويتشلن في دور أديتي و الممثل الهندي أديتيا روي كابور في دور آفي , و تدور أحداث المسلسل في إطار رومانسي غنائي درامي كوميدي حيث تقابل ناينا أصدقائها من أيام الدراسة و هم كبير و اديتي  و افي و يبدأ المرح و الكوميديا و الإثارة و تكتشف ناينا حبها لكبير و لكنها لم تخبره و يرجع كبير إلى مدينته مرة أخرى و يكتشف أيضا أنه يحب ناينا و لكنه لا يعرف أنها تحبه لذلك لم يخبرها ولم يتواصل معها إلى أن تتصل به صديقته أديتي لتخبره عن موعد زفافها و تطلب منه الحضور و يأتي كبير و يلومه صديقه افي على قطيعته لهم و في ذلك الوقت يعترف لناينا بحبه , الفيلم من إخراج أيان موخيرجي و من إنتاج كاران جوهر تم أصدار لبفيلم في 31 من شهر مايو عام 2013م .

في نفس العام شاركت النجم الكبير شاروخان للمرة الثانية دور البطولة في فيلم تشيناي اكسبريس حيث قام النجم شاروخان بأداء دور راهول وديبيكا جسدت دور ميناما لوشيني و شاركهم البطولة الممثل الهندي نيكيتين ضهير في دور تانجبالي وتدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي رومانسي غنائي حيث تدور قصة الفيلم حول شاب يتوفى جده عن عمر يناهز المئة عام فتطلب منه جدته أن يرمي رماد جده في نهر الكينج حيث أوصى و هذا الشاب هو راهول الذي يعمل حلواني في نفس الوقت الذي كان مقرر فيه أن يذهب في رحلة مع أصدقاؤه و تصمم جدته على إيصاله إلى محطة القطار و يركب قطار تشيناي  و في هذا الوقت يقابل ميناما و التي تقول لها أنها مخطوفه من هؤلاء الأشرار فيحاول إنقاذها فيتورط معها ويكتشف أنها كذبت عليه و أنهم رجال والدها و أنها هربت من والدها الذي أراد أن يزوجها لتنجبالي حيث بينهم عمل مشترك فتوهم والدها أنها هربت من أجل الزواج من راهول و يحاول راهول الهروب أكثر من مرة  و لكن أخيرا يهربون و في ذلك الوقت يكتشفا حبهما لبعضهما فيأخذها راهول و يعود لأبيها كي يثبت له حبها و أنه مستعد لمواجهة الموت من أجلها فيجعلة يدخل في شجار مع تانجبالي القوي البينة و لكن يتفوق الحب في النهاية و يتزوجا , الفيلم من إخراج روهيت شيتي و من إنتاج جوري خان زوجة النجم شاروخان تم إصدار الفيلم في 8 من شهر أغسطس عام 2013 م .

و في عام 2013 م أيضا قامت بمشاركة زوجها الحالي رانفير كابور بطولة فيلم جوليون كي راسليلا رام ليلا و هو فيلم درامي رومانسي مأخوذ عن رواية روميو و جولييت لويليام شكسبير و كان إسم الفيلم في البداية رام ليلا و لكن تغير إسمه بأمر من المحكمة العليا إحتراما للآلهه و كان أيضا من المقرر لبطولة هذا الفيلم كارينا كابور و لكن تم استبعادها و إستبدالها بالممثلة بريانكا شوبرا و لكن أيضا تم إستبعادها لأسباب غير معروفة و تم إختيار ديبكا بادكون أخيرا و وقعت عقد الفيلم في 2012 م و كان على رانفير تعلم بعض الالفاظ و الشتائم الراجبوتية و أيضا إكتساب بعض العضلات و من الجدير بالذكر أن رانبير صور أغنية في الفبلم في ماء مجمد لمدة 45 دقيقة كما أصيبت ديبيكا أيضا أثناء التصوير , قام رانفير بأداء شخصية رام و قامت ديبيكا بأداء دور ليلا و شاركهم البطولة الممثلة الهندية سوبريا باثاك في دور دهانطور با والدة ليلا و أيضا الممثلة ريتشا شادا في دور راسليلا و الممثل الهندي شاراد كيلكار في دور كانجي و تدور أحداث المسلسل حول قصة حب رام و ليلا و التي رفضها المجتمع و الأهل لأنهم من عائلتين بينهم عداوة و تحدث بعض المؤامرات للإيقاع بين رام و ليلا و لكن يتحدا الحبيبان في أخر الفيلم ويقررا الموت سويا إذا لم تكن لديهم الفرصة للحياة معا , الفيلم من إخراج سانجاي ليلا بهنسالي و هذا العمل حصل على العديد من الجوائز و أيضا لاقى نجاحا باهرا في صالات السينما تم إصدار الفيلم في 14 من شهر نوفمبر عام 2013 م .

في عام 2015 م قامت بأداء البطولة مرة أخرى أمام حبيبها السابق في فيلم تاماشا حيث جسد النجم رانبير كابور شخصية فيد و جسدت ديبيكا شخصية تارا و شاركهم البطولة الممثل الهندي جاويد شيخ في دور والد فيد و الممثل الهندي نيكهيل بهاجال في دور والد تارا و تدور أحداث الفيلم في إطار موسيقي كوميدي رومانسي و يحكي قصة حب فيد و تارا و الفيلم من إخراج امتياز علي و تم إصداره في 27 من شهر نوفمبر عام 2015 م .

في عام 2015 م قامت ديبيكا مرة أخرى بالوقوف أمام زوجها في فيلم باجيراو ماستاني و هذا الفيلم يحكي ملحمة تاريخية و قصة حقيقية في القرن الثامن عشر الميلادي و هي قصة حب ثلاثية بين باجيروا و الذي جسد دورة رانفير سينغ و زوجته الهندوسية كاشيباي و هي الزوجة الأولى و التي جسدت دورها الممثلة الهندية بريانكا شوبرا و الطرف الثالث هي ماستاني وهي الزوجة الثانية المسلمة و التي جسدت دورها ديبيكا , تدور أحداث الفيلم في إطار رومانسي درامي حينما أنقذ باجيراو مملكة والد ماستاني فيزوجها والدها له كمكافأة و تبدأ قصة الحب بينهم مما يجعل والدة باجيراو و أخوه غير راضيين على ذلك و حاولوا كثبرا للتفرقة بينهم , كان مقرر تصوير هذا الفيلم في 2003 م حيث نشر مخرج الفيلم ستنجاي ليلا بهنسالي أن من سيقوم بتصوير تلك الملحمة التاريخية الدرامية هم سلمان خان و أيشواريا راي لأنه كان يريد ثنائي في علاقة حب حقيقية و لكن حدث بعد ذلك ما لا يحمد عقباه حيث ترك الحبيبان بعضهما و إنفصلا فقرر أن من سيقوم بأداء دور ماستاني هي راني موخيرجي و لكنها كانت مشغولة في تصوير فيلما لها مع اميتاب باتشن و الحقيقة أن هذا الدور تمإختيار أكثرمن ممثل له كالممثل أجاي ديفجان و شاروخان و هيرثك روشان  و رانبير كابور إلى أن استقر أخيرا على رانفير سينغ في أداء دور باجيراو و بريانكا شوبرا في أداء دور الزوجة الأولى و لكن بقى دور الزوجة الثانية هي حيرة المخرج فتارة يقول كاترينا كيف و تارة يقول كارينا كابور إلى أن تم إختيار ديبيكا بادكون و تم عرض الدور عليها و لكنها تأخرت في الرد حيث كانت تمضي عقدا لفيلم أخر و لكنها في النهاية تنازلت عن الفيلم الآخر و قررت تصوير ذلك الفيلم مع حبيبها , تم إصدار هذا الفيلم في 18 من شهر ديسمبر عام 2015 م .

في عام 2017 م ولأول مرة تشارك النجمة الهندية في بطولة فيلم أمريكي فقامت بأداء دور البطولة أمام النجم الأمريكي زاندر كيج في فيلم إكس إكس إكس عودة إكساندر كايج و هو فيلم حركي يحكي قصة تعرض إكساندر لحادث و إقترابه من الموت ولكنه ينجو و يتعالج بمساعدة طبيبه الخاص جيبونس و إشترك في بطولة الفيلم أيضا الممثل الأمريكي صامويل جاكسون في دور الطبيب والممثل كريس وو في دور نيكي و الممثل دوني ين في دور شيانج و ديبيكا في دور سيرينا و غيرهم من طاقم العمل , تم إصدار الفيلم في 20 من شهر يناير عام 2017 م .

في عام 2018 م قامت ببطولة فيلم بادمافاتي أمام الممثل الهندي شاهيد كابور و الذي جسد دور رتان سينغ و أيضا شاركهم البطولة رانفير سينغ في أداء دور السلطان علاء الدين خلجي و الممثل جيم سارب في دور مالك كافور و الممثلة اديتي راو حيدري في دور مهرونيسا , و هي رواية ملحمية تدور أحداث الفيلم حول الملك علاء الدين الذي سمع عن جمال وجه بادمافاتي فحاول رؤيتها و حاصر مملكتها لمدة ستة شهور و لكنه لم ينجح فخطف زوجها رتان سينغ  وطلب رؤيتها لتفتدي زوجها فوافقت و لكن لديها ثلاثة شروط أولهم أن يقتل المعلم الخائن و الثاني أن تأتي ومعها 500 من الجواري الخاصة بها وتلك كانت حيلة لإدخال جيشها والثالث رؤيتها زوجها قبل مقابلة السلطان فوافق السلطان علاء الدين ونجحت هي الأخرى في تخليص زوجها مما جعل السلطان حانقا فذهب إلى مملكتها بجيش كبير و معدات كالمنجنيق فيقتل زوج بادمافاتي غدرا و تلحق به زوجته حسب التقاليد الهندية القديمة و مازال السلطان في محاولات لرؤيتها , تم إصدار هذا الفيلم في 25 من شهر يناير عام 2018 م .

صور ديبيكا بادكون

جمعنا لكم صور الممثلة الهندية ديبيكا بادكون من أعمالها الفنية و من خارجها و صورها مع زوجها رانفير سينغ .

صورة عائلية لديبيكا بادكون
صورة عائلية لديبيكا بادكون
زفاف ديبيكا بادكون و رانفير سينغ
زفاف ديبيكا بادكون و رانفير سينغ
رانفير سينغ و زوجته
رانفير سينغ و زوجته
ديبيكا بادكون وزوجها
ديبيكا بادكون وزوجها
ديبيكا بادكون وحبيبها السابق
ديبيكا بادكون وحبيبها السابق
ديبيكا بادكون و عائلتها
ديبيكا بادكون و عائلتها
ديبيكا بادكون و رانفير سينغ
ديبيكا بادكون و رانفير سينغ
ديبيكا بادكون في المدرسة الثانوية
ديبيكا بادكون في المدرسة الثانوية
فيلم بادمافاتي
فيلم بادمافاتي
فيلم اكس اكس اكس
فيلم اكس اكس اكس

 

اترك تعليقاً