القائمة اغلق

أنجلينا جولي ديانتها زوجها أعمالها كل ما تريد معرفته تقرير كامل

الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي زوجها و أعمالها دينها و حياتها الشخصية و الفنية و هل هي مسلمة أم ملحدة والدها و أبناؤها و مرضها و إسمها الحقيقي وسيرة ذاتية و صور مع أبنائها و من أعمالها الفنية كل ما لا تعرفه عنها في تقرير كامل .

السيرة الذاتية

ولدت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي في 4 من شهر يونيو عام 1975 م في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية من عائلة فنية فوالدها و والدتها و عمها و أخوها يعملون بالتمثيل , فهي إبنة الممثل الأمريكي جون فويت و والدتها الممثلة و عارضة الأزياء مارشيلين برتراند , تطلق والداها بعد ولادتها بعام واحد فإنتقلت مع والدتها و أخوها إلى مدينة باليسيدز في  ولاية نيويورك , كانت جولي تحب مشاهدة الأفلام و أفلام والدتها و نمى حبها للأفلام و السينما فيما صرحت فيما بعد في أحد المقابلات إنها تأثرت بعمها الممثل تشيب تايلور , ثم عادت إلى ولاية لوس أنجلوس مرة أخرى في الحادية عشر من عمرها و في ذلك الوقت أدركت حبها و رغبتها في التمثيل ثم قررت أن تلتحق بمعهد ستراسبرج المسرحي كي تتعلم التمثيل و بالفعل شاركت في عدة اعمال صغيرة على خشبة ذلك المسرح و بعدها بسنتين إلتحقت بالمرحلة الثانوية بثانوية بيفرلي هيلز و لكنها دائما ما كانت تحث أنها وحيدة في هذا المجتمع الغريب من وجهة نظرها فكل من فيه أولاد و بنات مدللين أبناء العلائلات الغنية و الذين كانوا دائما يسخرون منها و يتنمرون عليها حيث كانت جولي ترتدي نظارات طبية و تضع مقوم أسنان و هذا جعلها مدعاة للسخرية و الإستهزاء و مما زادها عدا و إحباط و إنكسار حينما فشلت في في أول تجاربها في العمل كعارضة أزياء مما جعلها تحاول إيذاء نفسها بإستمرار في محاولات منها بأن تحس بأنها ما زالت حية كما ذكرت في إحدى اللقاءات حيث قالت في مقابله لها في سي إن إن ” لقد تم إنقاذي ذات مرة بأخذ السكين من يدي , لقد كنت أريد أن أشعر بالألم و كان ذلك من أحد الطقوس التي أقوم بها , و أعتبرها نوع من العلاج لأنني أشعر وقتها أنني لا زلت حية  ” و لغرابة أطوارها تم طردها من المدرسة و هي في سن الرابعة عشر من عمرها و من الغريب أنه كان من طموحاتها في ذلك الوقت أن تعمل متعهدة لدفن الموتى في الجنازات ثم بدأت في إرتداء الملابس الجلدية السوداء و صبغت شعرها باللون الأرجواني و عاشت مع صديق لها و بدأت في تعلم رقص الشيليم , و لكن علاقتها بصديقها إنتهت بعد سنتين فتركته و أجرت منزل تعيش فيه بمفردها في البناية المقابلة لمنزل أمها و رجعت مرة أخرى إلى المدرسة مما جعلها أكثر عدائية و صرحت بذلك أيضا حيث قالت أنا صاحبة قلب شرير وسأكون شريرة دائما , و بعد أن تخرجت فكرت بالعمل في المسرح و بدأت علاقتها بوالدها تأخذ منحنى آخر فتحسنت علاقتها مع والدها بشكل كبير حيث شاركته في أحد الأفلام و لكن علاقتهم لم تتحسن بالشكل المطلوب مما جعلها  تتنازل عن لقب أبيها و حذفت إسمه من إسمها و حصلت على قرار رسمي بإزالة إسمه من المحكمة و ذلك في شهر سبتمبر عام 2002 م و في آخر نفس العام في شهر أغسطس علق والدها في أحد البرامج قائلا أن إبنته تعاني من مشاكل نفسية و ردت أنجلينا على تعليق والدها قائلة أنها لم تتواصل مع أبيها و انها ليست غاضبة منه و لا تحمل له أي ضغينة مما آثار ذلك الكثير من الشائعات و جعل والدتها ترد على تلك الشائعات و تقول أن إبنتها لم تعاني أي أمراض نفسية أو صحية أو بدنية و بالفعل أجرت أنجلينا الفحوصات التي أظهرت أنها في كامل صحتها .

أنجلينا جولي و والدها و عائلتها

والد النجمة أنجلينا هو الممثل الأمريكي الحائز على جائزة أوسكار جون فويت أو جاناثان فنسنت فويت من مواليد 29 من شهر ديسمبر عام 1938 م بولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية وينحدر من أصول سلوفاكية ألمانية و قد حصل على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل عام 1979 م عن فيلم عودة للوطن وحصل أيضا عن جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثل مرتين عن نفس الفيلم مرة وعن فيلم قطار منفلت عام 1986 م وشارك في العديد من الأفلام الهامة و المشهورة , و هو ممثل و منتج أفلام و كاتب سيناريو و ممثل صوت و ممثل هزلي تزوج من لوري بيتيرس عام 1962 م و إنفصلا في عام 1967 م ثم تزوج من والدة أنجلينا مارشلين بيرتراند في عام 1971 م و أنجبا أنجلينا و جيمس هيفن ثم إنفصلا غي عام 1978 م بعد أن إكتشفت خيانته لها وحصلت على الطلاق من المحكمة في عام 1980 م و كان عمر أنجلينا حينها 11 شهر أي أنها لم تكمل عامها الأول و ظل الأب بعيدا عن أبناؤه مما جعل بينهم جفاءا وخصوصا ان أنجلينا كانت غريبة الأطوار و كانت علاقتها به سيئة برغم أنها عملت معه بالمسرح في عام صغيرة فهي تأثرت بالأفلام و السينما من خلال والدها و عمها إستمرت علاقتها بوالدها في الصعود و الهبوط فتارة علاقتهما تكون هادئة و تارة أرى علاقتهما سيئة إلى أن حذفت انجلينا إسم والدها من أسمها بأمر رسمي من المحكمة و هذا ما جعله يقول عليها أنها مريضة نفسية و برغم عدم تحدث أنجلينا في هذا الأمر إلا أنهم يرجحون أن سبب تلك العداوة و الإختلاف آراء والدها السياسية حيث أن يؤيد إسرائيل بشكل تام في إحتلالها و أيضا يجمع تبرعات للطلبة في إسرائيل و دائما ما يؤكد بأن كلما يتعلق بإسرائيل يهمه شخصيا .
والدتها هي الممثلة وعارضة الأزياء مارشلين بيرتراند و إسمها الحقيقي مارسيا لين برتراند و هي من مواليد 9 من شهر مايو عام 1950 م في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية تزوجت من جون فويت والد أنجلينا و أجهضت في عام 1972 م و لكنها أنجبت إبنها جيمس هافن ف 11 من شهر مايو عام 1973 م و تطلقت منه بعد أن إتهمته بالزنا و حصلت على الطلاق فعلا و بعدها دخلت في علاقة مع مخرج الأفلام الوثائقية بيل داي و عاشا مع بعضهما عام و لكنهما لم يتزوجا و بعدها إرتبطت بالموسيقي و الناشط جون ترودل , ثم إكتشفت مرضها فكانت مريضة بسرطان الثدي و سرطان المبيض و التي عانت منه بضع سنوات و خلال تلك السنوات إنعزلت عن الصحافة و المقابلات و فضلت الخصوصية و توفيت أيضا والدتها و أختها بنفس المرض مما كان يجعلها دائما لديها إحساس أنها ستموت بنفس المرض و كانت تتلقى العلاج في مركز طبي و توفيت فيه أيضا في 27 من شهر يناير عام 2007 عن عمر يناهز 56 عام  .

أنجلينا جولي و زوجها و علاقاتها

تزوجت جولي طيلة حياتها ثلاث مرات و لكنها لم تنجب إلا من آخر أزواجها فكان زوجها الأول هو الفنان جوني لي ميلر هو من مواليد 15 من شهر نوفمبر عام 1972 م بمدينة ساري بإنجلترا و هو من عائلة فنية فوالده الممثل المسرحي آلان ميلر الذي قام بأداء شخصية جميس بوند الأجزاء الأولى تعرف على أنجلينا في فيلم القراصنة حيث جسد دور البطولة أمامها و ذلك في عام 1995 م و تزوجا في 28 من شهر مارس ف عام 1996 م و كانت ترتدي في حفل زفافها بنطلون من الجلد أسود و تيشيرت من اللون الأبيض و تم زواجهما في إطار عائلي فحضرت والدة أنجلينا و أقرب أصدقاء ميلر و إنفصلا بعد ثلاثة أعوام  في عام 1999 م و صرحت أنجلينا بعد طلاقهم أنها لها ذكريات سعيدة و جيدة و أنهما ما زالوا أصدقاء .
و في نفس عام طلاقها تعرفت على زوجها الثاني الممثل بيلي بوب ثورنتون أثناء تصويرها فيلم بوشينج تين و إرتبطا و تزوجا و بيلي من مواليد 4 من شهر أغسطس عام 1955 م في ولاية أركنساس  بالولايات المتحدة  و هو ممثل و مخرج و مغني و منتج و عازف أمريكي مشهور و هذه الزيجة وضعت جولي تحت المجهر إعلاميا حيث كان كلاهما يتحدثان عن الجنس بشكل واضح و صريح حيث أعطى نظرة للجماهير بأن زواجهما من أجل الجنس و أن علاقتهما جنسية فقط و كان كل منهم يرتدي قلادة فيها دم الآخر و قالت جولي في تصريح لها في مجلة بوسطن جلوب  بأن المجوهرات دائما باهظة الثمن و غالية و الناس يردتدونها ظنا منهم بأن لا يوجد أفضل منها لإرتدائه و لكن هي ترى أنه لا يوجد هناك أغلى من دم زوجها و هو أيضا صرح في أحد اللقاءات بأن قال ” لو لم أكن على علاقة مع أنجلينا لما فكرت في أشياء كثيرة أستطيع أن أفعلها , إنها تجعلني أشعر أني أمتلك إمرأه ” و لكن زواجهما لم يستمر طويلا حيث إنفصلا في عام 2003 م و قال بيلي أنهما إنفصلا لأنها كانت تهتم بمشاهدة برامج الأطفال و في نفس الوقت تتحدث عن إرادتها في إنقاذ العالم فلم يجد منها أي خطوة لتنفيذ ما تريد و فقط تجلس بالمنزل لتتابع تلاتابيس و غيره من برامج الأطفال , و لكن أنجلينا صرحت بأنه كان يخدعها و كان رده عليها في ذلك الوقت أنه لم يخدعها بل كانت لديهم علاقة رائعة فكان يعشقها و تعشقه و لكنهما كانا لديهم وجهات نظر مختلفه .
و قد صرحت أنجلينا بأنها لديها ميول جنسية مزدوجة و أنها لم تخف من ردة فعل من حولها بذلك التصريح و قالت أيضا أنها كانت على علاقة ب الممثل جيني شيميزو صديقها في فيلم فوكس فاير و هو أيضا عارض أزياء ولد في 16 من شهر يونيو عام 1967 م في ولاية سان خوسيه بالولايات المتحدة و قالت أنجلينا فيما يتعلق بعلاقتها به لو لم أكن متزوجة و قتها لكان هناك إحتمال أن أتزوجه , لقد وقعت في حبه من أول ثانية رأيته فيها .
ثم تعرفت أنجلينا على الممثل براد بيت أثناء تصويرهم فيلم السيد و السيدة سميث في اعام 2005 م و كان حينها براد بيت متزوج من الممثلة جينيفر أنيستون و الممثل براد بيت من من مواليد 18 من شهر ديسمبر عام 1963 م و لد في مدينة شونيي بولاية أوكلاهوما بالولايات المتحدة الأمريكية و هو ممثل و منتج و إسمه الحقيقي ويليام برادلي بيت و درس الصحافة و الاعلام و والده كان مديرا في إحدى شركات النقل وهومن عائلة مسيحية محافظة و لكنه ليست له علاقة قوية بالدين فهو يتأرجح بين اللاأدرية و الإلحاد  و ترك جامعته قبل إنتهاءها بوقت قصير و إنتقل إلى ولاية لوس أنجلوس كي يعمل بالتمثيل حيث كان يحلم بالشهرة و التمثيل و عمل في المطاعم كنادل و عمل أيضا كسائق ليموزين للفنانات  الإستعراضيات إلى أن بدأ بتأدية بعض الأدوار الصغيرة ثم إنطلق كممثل ثم إلتقى بالممثلة جنيفير أنيستون في عام 1998 م و تزوجها في حفل خاص في مدينة ماليبو  ثم إلتقى بجولي عام 2005 م و إرتبط معها في علاقة غرامية مما جعل أنيستون تقول بأن براد خانها و لكن قالت جولي بأنها لم تكن علاقة به و علاقتهم ما هي إلا صداقة فقط و أنها ليست الشخصية التي تفعل ذلك لأنها رأت معاناة أمها من خيانة أبيها لها و في نفس العام إنفصل براد و أنيستون وظل براد و أنجلينا فقط أصدقاء و لكن إرتبطا ببعضهما دون زواج بعد طلاقه من جينيفر و بعد رؤيتهما سويا أكثرمن مرة و أعلنا علاقتهما رسميا و تزوجا في  23 من شهر أغسطس عام 2014 م و إنفصلا في سبتمبر عام 2016 م و رفعت قضية طلاق و تم تطليقها رسميا من المحكمة عام 2019 م .

أنجلينا جولي و أولادها

لدى الممثلة الأمريكية جولي سبعة أولاد منهم أربعة بالتبني و أول أبنائها طفل من كمبوديا إسمه مادوكس تشيفن و كان أول من تبنته جولي في 10 من شهر مارس عام 2002 م و الذي كان عمره وقت تبنيه سبعة أشهر حيث ولد في 8 من شهر مايو عام 2001 م و كانت أنجلينا جولي في زيارة إلى كمبوديا عام 2001 م و رأته في إحدى دور الأيتام في باتمبانج و قد قدمت طلب لتبنيها تشيفن و أثناء تصويرها لفيلم تومب رايدر عام 2002 م أخذت قرار الموافقة على التبني و ذلك بعد طلاقها من زوجها الثاني , و هذا مما جعلها تحت العدسات بشكل أكبر و تهالت عليها اللقاءات الصحفية و التليفزيونية للتأكد من هذا الخبر و لمعرفة خطؤه من صحته و أكدت جولي الخبر وتحدثت عن مادوكس و تبنيها له في صحيفة هاربار بازار و قالت أنا لا أؤمن بالقدر و لكن حين رؤيتي لمادوكس ولد بداخلي إحساس غريب وفي تلك اللحظة علمت أني سأكون أمه , و حين بدأت علاقة جولي بزوجها الأخير براد قامت بتنبي إبنتها الثانية من أثيوبيا و أسمتها زهرا مارلي والتي ولدت في 8 من شهر يناير 2005 م والتي أسمتها أمها عند ولادتها بإسم يمسراش و لكن تغير إسمها عند وضعها في دار الأيتام وأصبح إسمها القانوني تينا آدم و قد تبنتها جولي من دار أيتام في أديس أبابا و إسم الملجأ آفاق واسعة للأطفال وكانت تعاني من سوء التغذية و فور وصلوها معها إلى الولايات المتحدة وضعتها في مستشفى للعلاج من الجفاف وسوء التغذية و في عام 2007 م ظهرت والدة زهرا في الإعلام و التي إتضح أنها ما زالت على قيد الحياة  و طالبت بإبنتها و لكن أنجلينا رفضت و بالفعل غيرت إسمها إلى جولي بيت في المحكمة و قالت هذا القرار إتخذته بمشاركة زوجها و أعطتها المحكمة بكاليفورنيا موافقة في 16 من شهر يناير عام 2006 م و في 2006 م كانت أنجلينا في زيارة إلى ناميبيا وضعت هناك مولودها في  27 من شهر مايو 2006 م بعد إجراء عملية قيصرية لها وكانت بنت و أسمتها شايلوه على إسم والدتها و أعطاها براد إسمها الوسطي وهو نوفل و وقتها قامت جولي ببيع صور مولودتها والتي ربحت ملايين كثيرة و وضعتها كلها في دار أيتام زهرا و اخذت شايلوه جنسية ناميبيا و بعد شهرين من ولادتها تم صنع تمثال من الشمع لها في توسو في ولاية نيويورك ليكون أول تمثال شمعي لطفل , و كان ثالث أبناء جولي هو باكس تين و كان ثاني طفل بالتبني و كان من فيتنام و كان في الثالثة من عمره حيث ولد في 29 من شهر نوفمبر عام 2003 م و كان اسمه الاصلي فام كوانج سانج عندما تم تركه في المستشفى المحلية و قالت إنجلينا أن أمه المتوفاه هي من إقترحت إسم باكس , و حينما كانت جولي في فرنسا عام 2008 وضعت توأمها في مدينة نيس في فرنسا في 12 من شهر يوليو عام 2008 م وقد أطلقت على الولد إسم نوكس ليون و على الفتاه اسم فيفان ماركلاين و قد حققت صور التوأمان مبلغا هائلا وصل إلى 14 مليون دولار أمريكي وكانت هذه أعلى صور مبيعات لمشاهير و أيضا تبرعت جولي بهذا المبلغ لدار أيتام زهرا  و في آخر سفراتها إلى تركيا تبنت أخر أطفالها و هو الطفل السابع لاجئ سوري كانت في زيارة لمخيمات اللاجئين و تعلقت به من أول نظرة و هرعت عليه و إحتضنته و أبقته بجوارها طوال فترة بقائها في المخيم .

مرض أنجلينا جولي

صرحت جولي في صحيفة نيويورك تايمز بأن سبب وفاة والدتها في عمر ال56 من عمرها هو إصابتها بالسرطان و إكتشاف الأطباء أنها تحمل الجين المتحور brca 1  الذي يكشف عن إحتمال الإصابة بالسرطان بشكل كبير مما دفعها إلى إتخاذ القرار حيث أنها حينما خضعت لإجراء الفحوصات الطبية إكتشفت وراثتها نفس الجين من أمها و جدتها و خالتها حيث مات الثلاثة بالسرطان و هي ورثت نفس الجين عنهم و أكدت الفحوصات أنها معرضة للإصابة بالسرطان بنسبة 87 % فإتخذت القرار على الفور و أجرت علمية إستأصلت فيها الثديين و خضعت لجراحة 8 ساعات و بعدها قامت بزراعة ثديين , و كان وقت إعلان خضوعها لعملية جراحية لإستئصال ثدييها بإرادتها محط أنظار الصحف العالمية و قد قامت القنوات بعمل تقارير مفصلة عن ذلك الخبر حيث أن هذا الخبر كان مفاجأة و غير متوقع حيث كانت نجمية هوليوود في الكونغو لزيارة مخيمات اللاجئين و هذا قبل التصريح بهذا الخبر بحوالي ثلاثة شهور , و قالت جولي في مقالها كان عنوانها إختياري الطبي [انها دائما ما تحكي لأطفالها عن جدتهم و عن هذا المرض اللعين الذي فتك بحياتها و دائما ما تحاول شرح طبيعة ذلك المرض و قد أضافت أن أطفالها كانوا دائما يسألونها ما اذا كان هناك إحتمال حدوث ذلك لهم و لكنها كانت دائما تخبرهم انها بخير و لكنها في الحقيقة كانت تحمل ذلك الجين المعيب و عن حالتها الصحية و مظهرها الجمالي قالت جولي أن هذا لم يترك أثر سوى جرحين صغيرين لا يؤثرون بأي شكل على جمالها و أنها بصحة جيده و أنها ما زالت الجميلة جولي و أن أبنائها عندها أهم من أي شئ و أنها ستقوم بأي شئ كي تظل معهم لأطول فترة ممكنة , وقد صرح وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج بأن أنجلينا أمرأة قوية و مهنية جدا وساعدت في الكثير من الأعمال الخيرية و ذلك أثناء جولتهم في الكونغو و أنها ستكون مثال يحتذى به و مثال أعلى لنساء كثيرات و مصدر قوة و قال أيضا أنه لم يكن يعلم أنها تتلقى العلاج أثناء جولتهما و أن إعلانها لشئ خاص مثل ذلك يستحق الإحترام حيث لا يقدم على خطوة مثل تلك سوى الشجعان و لم تكن جولي أول من صرح بإصابته بالمرض أو إستئصاله جزء من جسده لتفادي الإصابة بالمرض و قال دكتور ريتشارد فرانسيس أن تصريح مثل تصريح جولي سينشر الوعي بين النساء بشكل اكبر و شرح العديد من أنواع الإصابة بسرطان الثدي و أن هذا الأمر لا يعرفه الكثير من الناس و قال أيضا نحن لا نريد أن تصاب النساء بالفزع بهذا الشرح و لكن فقط يريدهن واعيات لخطورة هذا المرض و تجنب الإصابة به فقط و قد أضاف أيضا أن الإصابة بهذا الجين المتحور يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي و المبايض , و في ذلك الوقت أعلنت المنظمات الخيرية المتخصصة في هذا المجال مكافحة السرطان عن إقبال عدد كبير من السيدات يقدر بأربعة أضعاف النسبة المعتمدة و هن سيدات يستفسرن عن إمكانية إستئصال الثدي حيث أنه أتتهم الشجاعة بعد إعلان جولي لإستئصالها ثدييها , و رغم إستئصال جولي لثدييها إلا أنها مازالت معرضه للإصابة بسرطان المبيض بنسبة 50 % و هذا ما يجعلها تعتزم الخضوع لعملية جراحية مرة أخرى للإستئصال المبيض و كان ذلك في 15 من شهر مايو 2013 م .

أفلام أنجلينا جولي

ظهرت النجمة الهوليودية أنجلينا جولي لأول مرة على الشاشات عندما شاركت والدها الممثل جون فويت فيلم الإستعداد للخروج و هذا في عام 1982 م و كانت و قتها في السابعة من عمرها و شاركته أيضا جائزة الأوسكار في عام 1986 م و أيضا عام 1988 م , ولكنها عندما بدأت تؤدي عملها الخاص قررت عدم إستخدام إسم والدها حيث لم تكن تريد دعم من احد و كانت تريد عمل إسما لها بنفسها و بمجهودها و موهبتها و كانت في بداية حياتها لم تسطتع إنتقاء ألفاظها و عرفت بالفتاة الفاحشة أو العاهرة و لم تكن تشعر بالغضب من هذا اللقب و لم تخجل أبدا من طريقة كلامها .
كان أول أفلاهما بعد ذلك في عام 1993 م و هو فيلم سايبورج أو cyborg 2 و قامت بأداء البطولة أمام الممثل جان كلود فان دام حيث تدور أحداث الفيلم في إطار رومانسي خيالي حيث يتم إستنساخ نسخة ثانية من كاش و هي كسيلا و الاثنتان تقوم بأداء شخصيتهما جولي حيث يتم تدريبها و زرعها في الشركة المنافسة كي تقوم بمعملية إنتحارية لتفجير الشركة و لكنها أحبت مدربها حيث تمت برمجتها لتقلد أحاسيس البشر و عواطفهم كالحب و الألم و الخوف والكراهية و تدور احداث الفيلم في المستقبل أي في عام 2047 م .
و في نفس العام أيضا قامت بأداء دور البطولة في فيلمين قصيرين و هما فيلم أنجيلا و فيريل و قامت بتجسيد دور انجيلا و الفيلم الآخر هو فيلم أليس و فيريل و جسدت شخصية أليس و كلاهما أفلام قصيرة .
في عام 1995 م قامت بتجسدي دور البطولة في فيلم هاكرز أو hackers و قامت بأداء دور كيت ليبي و تدور أحداث الفيلم في إطار حركي حيث يتحدث عن عالم الجريمة حيث تتم توجية تهمة التلاعب في البورصة و سرقة معلومات عن طريق هاكر يبلغ عمره 11 عام واسمه ديد و قام بأداء دورة جوني لي ميلر و يتم حبسه و يخرج من السجن و عمره 18 عام و عاش مع أمه المطلقة في نيويورك و في عيد ميلاده تأتيه هدية كمبيوتر و يخترق شبكة التليفزيون المحلية ثم تقتحم مجموعة قرصنة أخرى موقع ديد و يتعرفون عليه و هنا يتعرف على جولي و يتراهنون جميعا على من منهم الأذكى في الإختراق و من هنا بدأوا بإختراق شبكات أمنية مما عرضهم للمسائلة و للخطر .

في عام 1996 م قامت جولي بأداء دور البطولة في فيلم Without Evidence  أو فيلم بدون دليل و هو تجسدي للقصة الحقيقية لمايكل فرانك و هو رئيس الإصلاحيات في ولاية أرينغتون قبل أن يتم قتله و تحكي قصة الفيلم أنه قبل مقتله زار شقيقه و أخبره عن حلقة مخدرات تضمه مع العديد من زملاؤه في السجن و عندما يقتل فرانك يبدأ شقيقه في التحقيق في الجريمة لمعرفة القاتل و يتعرض للكثير من الأكاذيب و الخداع وتقوم جولي بأداء دور جودي سويرنجين .
في عام 1996 م أيضا ببطولة فيلم Love is all there is أو فيلم الحب هو كل ما هناك وهو فيلم رومانسي كوميدي و هي قصة مأخوذه عن روميو و جولييت حيث تدور أحداث الفيلم حول صراع بين عائلتين من أرقى عائلات فيرونا في إيطاليا و هو صراع منذ الأزل و مستمر مع الأجيال و تظهر جينا ملاجيجي من عائلة كابوليت و تحب روزاريو من عائلة كابوميزوس ويتحديان عائلاتهما و يهربان .
في نفس العام 1996 م قامت بأداء فيلم قمر صحراء موهافي أو فيلم Mojave Moon  وتدور أحداث الفيلم حول ايلي الجميلة التي تريد عمل رحلة في صحراء موهافي حيث تعيش والدتها و سيساعدها في تلك الرحلة آل ماكورد و يكتشف آل حبه للفتاة المرحة إيلي و لا يهتم لوجود صديقها المقرب الذي كان متوقع إنفجاره فيه بأي وقت من الأوقات و لكنه يكتشف جثته في صندوق سيارته بالصدفة و تدور الأحداث .
و في نفس العام أيضا شاركت في بطولة فيلم فايرفوكس أو فيلم Fire Fox و الفيلم من إخراج أنيت هايوود كارتر و هو فيلم حركي أكشن و هو عبارة عن إعترافات عصابة الفتيات وهي مأخوذة عن رواية جويل كارول أوتس يحكي عن مدرسة ثانوية تعيش في أطراف مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون والتي تتقابل مصادفة مع فتاة تدعى ليجز والتي تقوم بدورها جولي و ذلك عندما كانت تمطر بغزراة فتختبئ ليجز في مدرستها و في نفس اليوم تقابل ريتا و فيوليت و تقنعهم بمواجهة السيد بوتنجر المتحرش جنسيا بهم ويواجهونه فعلا في مواجهة شرسة مما يجعله يوفقهم عن الدراسة ويعلمون بذلك في اليوم التالي و يتفقون مع بعضهم لتكوين فريق و يكون مقرهم المنزل المهجور ويقومون بالإنتقام بكل من يسئ إليهم  ويواجهون المشاكل الكثيرة و في نهاية المطاف تذهب ليجز من حيث أتت و هو مكان غير معلوم و لكن الأصدقاء جميعا يتجمعون في مقرهم المهجور كي يستعيدوا الذكريات .
في عام 1997 م قامت ببطولة فيلم عزف الله أو Playing God  و هو من إخراج أندي ويلسون و شاركها البطولة الممثل ديفيد دشوفني و الممثل تيموثي هوتون و هو فيلم أكشن حيث يحكي قصة جراح و لكن يتم إيقافه لتعاطيه المخدرات و عند سهره في أحد الحانات يوميا ما ينقذ أحد رؤساء العصابات بعملية جراحية في حالة طارئة لتضخم الرئة و يتعرف عليه لاحقا و على صديقته كلير التي تقوم بدورها جولي وتدور الأحداث .
في عام 1998 م تقوم بمشاركة البطولة في فيلم مطبخ الجحيم أو Hell’s Kitchen  و هومأخوذ من المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الإسم , و تدور أحداثه في إطار درامي حركي حيث يصدم أحد أفراد العصابات شخص ما عند هروبه بعد عملية سطو مسلح عن طريق الخطأ و يتم حبس أحدهم خمس سنوات و عندما يخرج من السجن يقرر التوبة و تغيير حياته و يريدأن يصبح ملاكما و لكن شقيقة المقتول تريد أن ينتقم لها حبيبها من قاتل شقيقها .
في نفس العام عام 1998 م قامت بأداء بطولة فيلم اللعب بالقلب أو Playing by Heart و هو فيلم درامي كوميدي و هو عبارة عن مجموعة أشخاص مرتبطين ببعضهم ولكن بشكل غير رسمي في مجموعة علاقات معقدة و من بينهم زوجين كبار في السن و منهم شخص مثلي الجنس و الذي يموت بمرض الإيدز و زوجين يتقابلان في ملهى ليلي و عدة روابط أخرى و تدور الأحداث لتضح العلاقات بين الشخصيات و تم إصدار الفيلم في 18 من شهر ديسمبر عام 1998 م في الولايات المتحدة الأمريكية .
في عام 1999 م قامت ببطولة فيلم دفع القصدير أو Pushing Tin و هو فيلم درامي كوميدي و تدور أحداثه حول زملاء عمل يعملان في إحدى المطارات الأمريكية كمراقبين حركة جوية و لكن دائما ما يتشاجران لإثبات من منهم الأكثر قوة و رجولة و يقوم أحدهما بخيانة صديقه مع زوجته و لكن الزوجة بعد عدة أيام أخبرت زوجها مما يقوي علاقتهم و منعا من الإنتقام و ولكن زوجها كان يخطط لخيانة صديقه مع زوجته كما فعل هو و تدور الأحداث في إطار درامي .
و في نفس عام 1999 م قامت ببطولة فيلم جامع العظام أو The Bone Collector   و هو فيلم يحكي عن الجريمة يتحدث الفيلم عن علاقة خبير الطب الشرعي رايم الذي أصبح مشلولا شلل تام بسبب حادث ما و كانت اميليا ظابط دورية تم تعيينها حديثا و وجدت جثة مشوهة مربوطة في السكة الحديد ثم كونت فريقا مع رايم لإكتشاف سلسلة الجرائم من ذلك النوع حيث أن القاتل في كل مرة يأخذ عظمة من جثة المقتول و يترك ورقة للشرطة و مع تجميع الأدلة تم إكتشاف أن القاتل أوجامع  العظام ما هو إلا طبيب شرعي مفصول و تستمر الأحداث في إطار تراجيدي .
و في شهر ديسمبر من نفس العام 1999 م شاركت في بطولة فيلم Girl , Interupted و هي فيلم درامي يحكي عن الإضطراب النفسي المسمى بالإنفصام الطفولي حيث توجد فتاة تدعى سوزانا و كانت تبلغ من العمر 18 عام و بعد إصابتها بإنهيار عصبي و تناولت جرعة زائدة و بعد الفحص الطبي لها في المستشفى و تشخيص مرضها و حجزها في مستشفى الأمراض النفسية و العصبية و هناك قابلت جورجينا و كانت مريضة بالكذب بشكل مرضي و أيضا بنفس المشفى كانت توجد ديزي المريضة بإضطراب الوسواس القهري و الذي كانت معجبة بالطبيبة ليزا روو التي كانت تجسد شخصيتها جولي فإتفقت معها ليزا على الهروب من المشفى و العيش معا و معهم سوزانا و كانت تتعرض ليزا للإعتداء الجنسي من والدها و لكنها كانت مستمتعة بذلك جدا وعندما سخرت منها ديزي قامت بإيذائها نفسيا مما جعلة تقتل نفسها و عندما رأت سوزانا جثة ديزي تهرب و تتصل بسيارة إسعاف لتذهب إلى المشفى فهي لا تريد أن تصبح مثل ليزا و تقرر العلاج و كانت تشغل نفسها بكتابة مذكراتها و الرسم و عندما رجعت ليزا إلى المشفى بدأت بقراءة مذكرات سوزانا على المرضى كنوع من تسلية المرضى و هذا عقاب لسوزانا و لكن بعد أن واجهتها سوزانا إنهارت و أقبلت على الإنتحار و تحولت من طبيبة إلى مريضة نفسية تخضع للعلاج .
في عام 2000 قامت بمشاركة النجم نيكولاس كايدج بطولة فيلم ذهب في ستين ثانية أو Gone in 60 Seconds  و هو فيلم حركي أو أكشن و يحكي عن سارق السيارات كيب رينز و الذي يخطط مع عصابته على سرقة 50 سيارة باهظة الثمن من رجل العصابات البريطاني ريمون كالتيري و في آخر عملية سرقة لهم تتبعتهم الشرطة و هربوا ولكن تم التحفظ على السيارات و بدأت التحقيقات ولكن يتم إختطاف شقيقة كيب و تهديده بها لفشله في أخر عملية و يتم التفاوض على سرقة الخمسين سيارة من أيدي الشرطة مقابل إطلاق سراح شقيقته فيلجأ إلى نيكولاس كيدج و أنجلينا جولي لمساعدته في سرقة السيارات  و تدور الأحداث في إطار حركي .
و بعد ذلك قامت بتصوير سلسلة أفلام لارا كروفت أو فيلم Lara Croft : Tomb Raider  في عام 2001 م .
و من أشهر أفلامها فيلم Original sin  والتي جسدت فيه شخصية جوليا راسيل .
ثم في عام 2002 قامت ببطولة فيلم Life or Something Like it  و قامت بتجسيد شخصية ليني كريجان .
و في عام 2003 م قامت بأداء بطولة الجزء الثاني من فيلم Lara Croft :Tomb Raider – The Cradle of Life  و جسدت شخصية لارا كروفت أيضا .
ثم في عام 2003 م قامت ببطولة فيلم Beyond Borders  وجسدت شخصية سارة جوردان .
في عام 2004 جسدت شخصية إلينا سكوت في فيلم Talking Lives .
في عام 2004 م أيضا قامت بالأداء الصوتي في فيلم Shark Tale  و قامت بالأداء الصوتي لشخصية لولا .
و في نفس العام 2004 م قامت ببطولة فيلم Sky Captain and the World of Tomorrow  و قامت بتجسيد شخصية فرانكي كوك .
و نفس العام أيضا 2004 قامت ببطولة فيلم The Fever  وجسدت شخصية كاميو .
و أيضا بطولة فيلم Alexander  و جسدت شخصية أوليمبس .
في عام 2005 م قامت ببطولة فيلم Trudell و على نفس النمط أيضا فيلم Confessons of an Actor Star .
و في نفس العام قدمت مع النجم براد بيت دور البطولة في فيلم Mr.& Mrs Smith و قامت بتجسيد شخصية جين سميث .
في عام 2006 م قامت بتجسيد شخصية مارجريت في فيلم The Good Shephard .
في عام 2007 م قامت بتجسيد شخصية مارينا بيرل في فيلم A Mighty Heart .
في نفس العام في  عام 2007 م قامت بأداء شخصية والدة جريندلز في فيلم Beowulf .
وفي عام 2008 م  قامت بالأداء الصوتي في فيلم Kung Fu Panda .
و في عام 2008 م أيضا قامت بتجسيد شخصية فوكس في فيلم Wanted .
و في نفس العام أيضا جسدت شخصية كريستين كولينز في فيلم Changeling .
في عام 2010 مقامت بتجسيد شخصية إيفلين سولت في فيلم Salt .
في عام 2010 م أيضا قامت بتجسيد شخصية أليس كليفتون ورد مع جوني ديب في فيلم The Tourist .
في عام 2011 م قامت بالأداء الصوتي لشخصية مستر تايجرز في الجزئين من فيلم Kung Fu Panda .
في عام 2014 م قامت ببطولة فيلم Maleficent  و هو فيلم خيالي و قد جسدت شخصية ماليفيسينت .
في عام 2015 م قامت ببطولة فيلم By The Sea  و قامت بتجسيد شخصية فينيسيا .
في عام 2016 م قامت بألداي الصوتي في فيلم كونج فو باندا
في عام 2019 قامت ببطولة الجزء الثاني من فيلم Maleficent : Mistress of Evil  وقامت بتجسيد شخصية ماليفيسينت أيضا .
و تقوم حاليا بتأدية صوت ستيلا في الفيلم المقرر عرضه في 2020 م و هو فيلم The One and Only Ivan .
و تحضر إنجلينا جولي لتصوير فيلميها اللذان لم يقرر متى سيتم عرضهما  و هما فيلم Come Away و التي ستجسد فيه شخصية روز و فيلم Those Who Wish Me Dead .

ديانة أنجلينا جولي

كثيرا من الناس أعتقد أن إنجلينا جولي كانت مسيحية و أصحبت مسلمة بسبب إرتداءها الحجاب في بعض الأحيان خلال زيارتها لأي دولة إسلامية و لكن حقيقة الأمر أنها ليست مسلمه و إنما هي ولدت لعائلة مسيحية و بالرغم من ذلك هي ليست مسيحية و لم تصرح ولا مرة عن ديانتها بشكل مباشر برغم إعتراف زوجها الثالث وطليقها بأنه أقرب إلى اللا أدرية أو الإلحاد إلا أنها ذكرت ذات مرة أنها ستعلم أبنائها جميع الأديان و تترك لهم حرية إختيار ما يتدينون به أو ما يعتنقوه و هذا كان ردا على أحد الشائعات بأنها تنتمي إلى الديانة البوذية و لكنها في حقيقة الأمر تدرس كل الأديان كي تعلم أبنائها فقط .

ما لا تعرفه عن أنجلينا جولي

كانت أنجيلينا في مرحلة الطفولة غريبة الأطوار إلى حد ما فكانت لديها عصابة في المرحلة الإبتدائية و كانت هي و فريقها يقبلون زملائهم الأولاد إلى أن يصرخوا و كان ذلك أحد أسباب توقيفها من المدرسة في تلك الفترة .
و بسبب عملها كسفيرة للنوايا الحسنة لشئون اللاجئين أرادت أن يعلم أبنائها بالتبني ما يحدث في بلادهم و سبب دمارها و ترسلهم إلى بلدانهم في زيارات ليتعرفوا على طريقة الحياة فيها و خصائصها الطبيعية و تعلم جميع أبنائها الفرنسية .
قيل عنها أنها في علاقه غير شرعية بل و محرمة مع أخيها عندما قبلته أمام الكاميرات و لكنها خرجت معلقة على ذلك قائلة لم أعرف أن تفكيركم غير سوي لهذة الدرجة .
تستخدم انجلينا جولي يدها اليسرى في كل شئ و هي مما يقال عليهم شخص أعسر .

صور أنجلينا جولي

أجمل صور لأنجلينا جولي مع عائلتها وأولادها و بوسترات مثيرة وجميلة .

جون فويت و مارشيلين
جون فويت و مارشيلين
زوجة براد بيت
زوجة براد بيت
صورة بالابيض والاسود لأنجلينا
صورة بالابيض والاسود لأنجلينا
صورة عائلية لأنجلينا جولي
صورة عائلية لأنجلينا جولي
مارشيلين في شباباها
مارشيلين في شباباها
والد أنجلينا وأخوها
والد أنجلينا وأخوها
أبناء أنجلينا في آخر تصوير لهم
أبناء أنجلينا في آخر تصوير لهم
اجمل صور انجلينا
اجمل صور انجلينا
الممثلة أنجلينا في أحد المهرجانات
الممثلة أنجلينا في أحد المهرجانات
انجلينا جولي في صورة مثيرة
انجلينا جولي في صورة مثيرة
انجلينا جولي و اخوها في فترة المراهقة
انجلينا جولي و اخوها في فترة المراهقة
أنجلينا جولي و أخوها ووالدها و هم صغار
أنجلينا جولي و أخوها ووالدها و هم صغار
أنجلينا جولي و براد بيت
أنجلينا جولي و براد بيت
أنجلينا جولي و والدتها مارشيلين
أنجلينا جولي و والدتها مارشيلين
انجلينا جولي
انجلينا جولي
باري فويت عم أنجلينا جولي
باري فويت عم أنجلينا جولي
تشيب تايلور عم أنجلينا جولي
تشيب تايلور عم أنجلينا جولي

اترك تعليقاً